لماذا يتحدث الكثير من الناس أثناء النوم؟

لماذا يتحدث الكثير من الناس أثناء النوم؟
يستيقظ بعض الناس في كثير من الأحيان من ضحك أسرهم بسبب المحادثة أثناء النوم ، والبعض الآخر عندما يستيقظ يبدأ بسماع الكثير من القصص التي تتعلق به، ومن هنا يبدأ التساؤل كيف علمتُ بهذه القصص، وبينما يجيب الطرف المقابل مصطحباً للإجابة بضحكة خفيفة لقد سمعتك وانت تتكلم اثناء النوم. يا ترى ما اسباب التكلم اثناء النوم؟ لديكم بعض الأسباب

أستخدام الأدويه :

تناول بعض العقاقير القوية والمهدئات والمسكنات من اجل تقليل الألم او التي تم وصفها لمساعدة على النوم، ولكن بمقدور الاشخاص التخلص من هذه الحالة عندما يتوقف عن تناول هذه الأدوية.

 

الضغوط النفسيه

الضغوطات النفسية كفترات ضغط العمل او كفترات الاختبارات لدى الطالب او مقابلات عمل او غيرها من ظروف قد يتعرض له الإنسان.

درحة حرارة الجسم

الإصابة بالحمى او ارتقاع درجة حرارة الغرفة يعمل على ارتفاع درجات حرارة الجسم مما يؤدي الى الهلوسات والهمهمات اثناء النوم.

المواد المخدره والكحول

يكشفون هذا النوع من الأشخاص الذي يتعاطى المخدرات ويشرب الكحول الحقائق حيث يكون كلامهم أكثر وضوحا اثناء النوم إلا انه يسبب مزج بين العقل الباطن والحاضر.

الاضطرابات النفسيه

الاشخاص المصابة بالأمراض النفسية هذه الاشخاص أكثر عرضا للإصابة بحالة التكلم اثناء النوم.

الارهاق والتعب

التعب الشديد والإرهاق لفترات طويلة عادة عندما يتعب الانسان بعمله نهارا او باي شيء يصاب بهذه الحالة، يساعد التعب والارهاق على النوم العميق وهكذا يبدأ الفرد بتكلم من دون أي شعور.

الاكل الدسم

اكل الوجبات الدسمة الغنية بالدهون ما قبل النوم بفترة قصيرة غالبا ما يصاحبها تكلم اثناء النوم

القلق والخوف والتوتر

اضطرابات الخوف والقلق يسبب التكلم اثناء النوم. عند القلق والخوف الشديد يعمل على التفكير المستمر ومن دون وقوف والتفكير المستمر يؤدى الى التكلم اثناء النوم.

كثرة التفكير

التفكير كثيرا بأمور الحياة كأمور العمل والأسرة والهموم والمشاكل او بأمر معين فهذا قد يسبب تكلم اثناء النوم.

الاحزان والهموم

الشخص المهموم الكتوم الذي لا يتحدث مع اشخاص كثيرين حيث انه انطوائي غالبا ما يتكلم اثناء نومه بما يثقل عليه من هموم، لان العقل يريد التفريغ بما بداخله ولذلك تتبدأ بالبحث عن التفريغ بطريقته الخاص ومن هذه الطرق الخاصة التحدث اتناء النوم.

فيما يلي العلاج

طبيا، لا يوجد علاج محدد لهذه الحالة، ولكن إذا أصبحت مزمنة واستمرت لفترة طويلة فيجب مراجعة الطبيب لفحص ما إذا كان هناك أي أسباب غير مباشرة لهذه الحالة ويمكن الاستفادة من بعض الإجراءات مثل:

  • التخلص من كافي الضغوطات النفسية.
  • تجنب التدخل بالمشاكل قبل الذهاب الى النوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية مثل تمرين التنفس او اي تمرين تريح الجسم قبل النوم بساعة.
  • تناول مشروبات تهدئ الاعصاب مثل الحليب الدافئ، والابتعاد عن شرب الكحول وتعاطي المخدرات
  • عدم الأكل بشراهة
  • أخذ قسط كافي من النوم المنتظم.
  • التخلص من الخوف والقلق الناتج عن العمل او غير ذلك.

حيث ان هذا المرض لا يعتبر خطير وغير مؤذي ويشكل نسبة خمسين بالمئة من الصغار الاطفال ما بين (5-10) سنوات التحدث في اثناء النوم وخمسة بالمائة من البالغين.

اترك تعليقاً