وزير الخارجية يجري اتصال هاتفي بنظيره الروسي لبحث طرق الارتقاء بالعلاقات الثنائية

وزير الخارجية يجري اتصال هاتفي بنظيره الروسي لبحث طرق الارتقاء بالعلاقات الثنائية

قام وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الأربعاء بإجراء اتصال هاتفي مع “سيرجي لافروف” وزير خارجية روسيا.

وقال خلال بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية المصري، إن الاتصال قد تناول سبل الارتقاء بعلاقات التعاون بين الدولة المصرية والدولية الروسية في شتى المجالات، والتشاور بشأن عدد من القضايا التي تهم الدولتين.

وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، في البيان أن الوزيران أعربا خلال اتصالهما عن التطلُع لاستمرار العمل تجاه تعزيز التعاون الثنائي على جميع الأصعدة بما يعكس عمق وتعزيز وإستراتيجية العلاقات بين الدولتين.

وفي ذات السياق، شدد الوزيران على ضرورة الحفاظ على الزخم الذي شهدته العلاقات في الفترة السابقة، وأهمية تكثيف التشاور السياسي بين موسكو والقاهرة.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أن الوزيران قد تناقشا في الأوضاع الإقليمية، وبالأخص أخر تطورات ومستجدات الأوضاع في ليبيا.

وخلال الإتصال الهاتفي أكد وزير الخارجية المصري على ضرورة دعم الجهود الأممية للتوصل لحل سياسي شامل بما يحقق استعادة الأمن والاستقرار والقضاء على جميع مظاهر الإرهاب.

كما تم خلال الإتصال أيضا التناقش في تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية، وعلى أهمية الحفاظ على فرص التواصل لتسوية سياسية عادلة وشاملة للقضية في إطار حل الدولتين والتحذير من مغبة أي إجراءات من الدولة الإسرائيلية أحادية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقدم وزير الخارجية المصري خلال الاتصال الهاتفي شرح لنظيره الروسي بشأن آخر مستجدات وتطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، موضحا جميع مجريات المفاوضات وقبول الجانب المصري باستئنافها، وبضرورة أن تسفر عن التوصل لاتفاق في أقرب فرصة، مع التأكيد على رفض اتخاذ الدولة الإثيوبية لأي إجراء أحادي بدون التوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف.

اترك تعليقاً